لهذه الأسباب ... الفصائل الفلسطينية تلغي البيان الختامي لاجتماعاتها في موسكو

تنزيل (22).jpg

موسكو/ المشرق نيوز

أكد القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، معتصم حمادة اليوم الأربعاء أنه تم الاتفاق على إلغاء البيان الختامي لاجتماع الفصائل الفلسطينية المتواجدة في العاصمة الروسية موسكو، وسحبه من التداول، نظراً لعدم التوافق على نقاط فيه.

وقال حمادة، لوكالة (سبوتنيك): "اتفقنا على أن يلغى البيان ويسحب من التداول، ويعقد المؤتمر الصحفي؛ لنتحدث عن النقاط التي توافقنا عليها، وعلى نقاط الاختلاف".

وتابع: "تم التوافق بالأمس على بيان ختامي وجرى تدقيقه كلمة كلمة، ولكن تبين في الليل، أن هناك طرفاً ما وزع نصاً للبيان فيه بعض النقاط، التي كان قد اعترض عليها الإخوة في الجهاد وفي حماس".

وأضاف حمادة، أن "هذه النقاط ذكرت القدس الشرقية، وهم يريدون عبارة القدس، منها مثلاً إنهم مع دولة فلسطينية عاصمتها القدس دون تحديد حدود 67 والبعض كان ضد الحديث عن الشرعية الدولية، والبعض الآخر كان ضد حق العودة ما يعني الاعتراف بإسرائيل في المضمون".

وتابع: "بالتالي صدر البيان بالشكل الذي وزع عليكم وصباحاً جرى الاعتراض على هذه النقاط، ونوقشت مطولاً، ولكن لم يتم التوصل إلى توافقات".