حركة الجهاد الإسلامي تنفي مزاعم اسرائيلية عن اعتقال عناصرها بغزة

الجهاد.jpg

حركة الجهاد الإسلامي تنفي مزاعم اسرائيلية عن اعتقال عناصرها بغزة
غزة/ المشرق نيوز
نفت حركة الجهاد الإسلامي، مساء الأربعاء، المزاعم  التي أوردها الإعلام الاسرائيلي نقلا عن جيش الاحتلال حول اعتقال حركة حماس للعشرات من عناصرها في غزة.
ووصف القيادي بالحركة أحمد المدلل الأنباء التي تتحدث عن الأمر بأنها "مكذوبة" وعبارة عن "مزاعم واهية".
وأضاف في تصريح صحفي: الغضب على الحدود الشرقية للقطاع جماهيري وشعبي، وخروج الجماهير الغاضبة هو نتيجة لتنصل الاحتلال من الاتفاقيات والتفاهمات التي تم الاتفاق عليها مسبقًا، ولا يجب إطالة السكوت إزائها.
وأكد أن حركة الجهاد الإسلامي ملتزمة بشكلٍ كامل بقرارات الغرفة المشتركة للمقاومة.
وكان مراسل هيئة البث الإسرائيلية للشؤون العربية "جال بيرغر" زعم أن حركة حماس اعتقلت  في الأيام الأخيرة عشرات من عناصر الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، خاصة في منطقة رفح، وذلك لمنعهم من توتير الأوضاع على الحدود الجنوبية.
كما ادعى "بيرغر"، أن حركة حماس قامت بمنع إطلاق أربع قذائف على مستوطنات غلاف غزة بعد مقتل فلسطينيين الجمعة الماضي على الحدود، وصادرت منصات إطلاق قذائف، وأسلحة من حركة الجهاد الإسلامي، زاعمًا "جرى مناقشة موضوع المعتقلين بين وفدي الحركتين في اجتماعات القاهرة".
انتهى