حكومة أشتيه والإنزياح نحو المصالحة تكتيك ام استراتيجية .. كتب ناصر اليافاوي

محمد اشتية.jpg

حكومة أشتيه والإنزياح نحو المصالحة تكتيك ام استراتيجية / كتب ناصر اليافاوي

لغط كبير ، وسهام كثيرة أطلقت على حكومة إشتيه، وهذا يدخل ضمن السياق الطبيعي فى السجالات المشروعة بين الفصائل، ولكن ثمة أشياء مهمة لابد الوقوف أمامها فى سيما ونحن نواجه أخطر المؤامرات التى تحاك ضد قضايانا المصيرية خاصة ونحن أمام عدو ممزوج بروح عقائدية حلولية ..

وصلت إلينا تسريبات مفادها أن هناك نية جدية من الحكومة فى رام الله التواصل مع الأشقاء المصريين لاستئناف عملية المصالحة المعطلة بعد حادثة تفجير موكب الحمد الله ..

دعونا نتفائل قليلا وبمنطق فلسطيني مجرد ، وفى ضوء الظروف الموضوعية المحيطة بنا، ان على حكومة د إشتيه عليها للانزياح نحو المصالحة كبعد استراتيجي لها وليس تكتيكا ، على الأقل حتى يتسنى لها الولوج بالكل الفلسطيني لمواجهة الضغوط الخارجية والداخلية للوصول بنا إلى محطات أكثر ثباتا ..

ربما يكون القادم خير نسبيا كون ان الوزراء غالبيتهم من الفصائل التاريخية لمنظمة التحرير، أمامكم العديد من المعطيات وننتظر منكم تقديم لو برهان واحد...