أبو ظريفة: تفاهمات التهدئة تسير ببطء وسط مخاوف من امكانية تراجع الاحتلال عن تنفيذها

طلال ابو ظريفة.jpg

أبو ظريفة: تفاهمات التهدئة تسير ببطء وسط مخاوف من امكانية تراجع الاحتلال عن تنفيذها

غزة / المشرق نيوز

أكد طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، عضو الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، ان تفاهمات التهدئة تسير ببطء، مما يخلق مخاوف من امكانية تراجع الاحتلال عن تنفيذها.

وقال أبو ظريفة في تصريح صحفي: "كل الخيارات مفتوحة امام الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، كما اننا في اطار تقييم اذا لم يلتزم الاحتلال بتطبيق التفاهمات وتسريع وتيرتها".

وأضاف: "الخيارات تتمثل بعودة ادوات المقاومة الشعبية، وفعاليات الارباك الليلي؛ وذلك للضغط لوضع التفاهمات موضع التطبيق للتخفيف من معاناة أبناء الشعب الفلسطيني".

وبين أبو ظريفة ان الاحتلال لا زال يطلق الرصاص الحي تجاه المتظاهرين الفلسطينيين او المزارعين، لافتا إلى أن وقف اطلاق الرصاص من ضمن التفاهمات التي جرى الاتفاق عليها.

وأشار إلى أنه تم القبول بخطوة تخفيف الحصار، كمدخل الى خطوات اخرى لكسر الحصار، مطالبا الاطراف الدولي والاقليمية لإلزام الاحتلال على عودة الهدوء.

وفي سياق ذي صلة، أوضح أبو ظريفة أن جميع الجهات على علم بالتفاهمات، وهي تتابع الخطوات وخاصة جمهورية مصر العربية، آملا ان يسرع تدخلهم لوضع التفاهمات موضع التطبيق.

وحول ما اذا كانت هناك زيارة للوفد الامني المصري لقطاع غزة، قال أبو ظريفة: "اذا ما استدعت الضرورة لوجودهم في غزة، فلا يمكن ان يقصروا في القدوم الى القطاع، ويتابعوا عن قرب مع كل الاطراف؛ لشق التفاهمات في طريقها والمحافظة على حالة الهدوء وتخفيف المعاناة عن ابناء الشعب الفلسطيني".

انتهى