عمال قطاع غزة يتظاهرون غضبا بسبب التصرف بحصتهم من التصاريح الممنوحة للعمل في الداخل

عمال غاضبون.jpeg

عمال قطاع غزة يتظاهرون غضبا بسبب التصرف بحصتهم من التصاريح الممنوحة للعمل في الداخل 

غزة / المشرق نيوز  

تظاهر العشرات من عمال قطاع غزة غضبا بسبب قيام "هيئة الشؤون المدنية" التصرف بحصتهم من التصاريح الممنوحة للعمل في الداخل ومنح الف موظف تابع للسلطة برام الله تصاريح عمل. 

وطالب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين سامي العمصي، خلال وقفة امام مقر نقابة العمال بفزة رئاسة متابعة العمل الحكومي، بفتح تحقيق والعمل على محاسبة من يقف وراء ذلك، والجهات المسؤولة الأخرى وسحب التصاريح ممّن لا يستحقها.  

 وقال العمصي: “إنّ العامل المحاصر من 16 عامًا ينتظر نصف فرصة عمل، ولا يجوز لأحد أن يستولي عليها، ويكفي العامل مماطلة الاحتلال، لتأتي السلطة والقائمون عليها لتصدر تصاريح شراء ذمم ورشًا”. وتابع: “لدينا معلومات مؤكدة بأنّ الشؤون المدنية تستغل حصة تصاريح العمال لصالح شراء ذمم أفراد من قطاع غزة لتعزيز وتدعيم حسين الشيخ ليتقلّد أيّ منصب رفيع في مؤسسات السلطة”. 

 ودعا العمصي وزارة العمل في قطاع غزة إلى الإيعاز للجهات المختصة في حاجز بيت حانون/ إيرز شمال القطاع إلى سحب أي تصريح صدر بغير حق. جاء ذلك وقت أن كشف في وقت سابق وكيل وزارة العمل في غزة إيهاب الغصين، عن استفادة 1000 موظف من سلطة رام الله في قطاع غزة من تصاريح العمال للعمل في الداخل المحتل. 

انتهى