في غزة شاب من عائلة المدهون يلحق بأبيه بعد ساعات من رحيله..

ماهر المدهون.jpg

في غزة شاب من عائلة المدهون يلحق بأبيه بعد ساعات من رحيله..

غزة / المشرق نيوز / أحمد المشهراوي

لم تكد عائلة المدهون من كبرى عائلات قطاع غزة ومُهجرة من بلدة المجدل تستفيق على رحيل الوالد أبو ماهر، حتى تلقت بعد أقل من 14 ساعة نبأ وفاة نجله الأكبر ماهر، في فاجعة صعبة على هذه العائلة التي تلقت نبأين صعبين في يوم واحد.

فقد رحل الأب الرجل المسن فهمي إسماعيل المدهون "ابو ماهر" اليوم الأحد 3 من نموز- يوليو الموافق 4 من ذي الحجة وسط الحزن الذي أصاب أولاده وأحفاده، وتمت الصلاة عليه بعد صلاة الظهر في مسجد النور المحمدي في حي الشيخ رضوان بغزةوسط حضور كبير من الأهالي ومحبيه.

المدهون.jpg
 

وفتحت العائلة بيت عزاء لتستقبل المعزين، وبينهم ابنه الأكبر ماهر فهمي إسماعيل المدهون " ابو فهمي" كما يطلق عليه، حتى تلقت العائلة الصابرة نبأ وفاة ابنه ماهر وسط حالة من الحزن الشديد والتسليم بقضاء الله وقدره، حيث سيتم الصلاة عليه في نفس المسجد النور المحدمدي، بل المكان الذي تمت الصلاة على والده فيه، وسيدفن إلى جانب والده الذي أحبه في الدنيا ولحق به إلى الأخرة وجنان الخلد إن شاء الله.

ماهر المدهون.jpg

وكانت العائلة ودعت في 17 من حزيران/ يونيو الماضي الشاب محمد عبد الكريم المدهون (٤٥ عاما) بحادث سير مؤسف في شمال غزة ويتزامن ذلك مع الذكرى السنوية الخامسة عشر لاستشهاد شقيقه الشهيد جهاد المدهون (أبو محمد) ..

إنا لله وإنا إليه راجعون